قضايا مجتمعيةقضايا ومجتمع

تعرف على فن التنظيم فكن منظماً لتسعد نفسك وتسعد من حولك

7 خطوات تجعلك منظماً في حياتك

فن التنظيم

يُعد فن التنظيم وسيلة لبلوغ الأهداف بأيسر الطرق وأسرعها، كما أنَّه يُحفِّز الشخص على الإنتاج واستثمار الوقت وعدم إضاعته.

فالنِّظام أمر تطلُبه النفس بخلاف الفوضى التي تجعل الشخص بائساً في معظم الأحيان، إليك أخي القارئ بعض القواعد التي أوجزناها في هذا المقال لتجعل حياتك أكثر تنظيماً، سواء أكنت موظفاً أم مدبرة منزل أم طالباً أم صاحب عمل.
    1-  هناك دائماً مكان لكل شيء في عملك وكل شيء يُعاد إلى مكانه: قاعدة مهمة جداً في موضوع التنظيم، تساهم في إزالة الفوضى وعدم تراكمها، وتوفير الوقت والجهد عند الرجوع إليها مرة أخرى.
 
    2- التصنيف هو بمثابة حجر الأساس في عملية التنظيم: صنف الأشياء وكذا المهام بوضع المتشابه معاً وتخصيص وقت لإنجاز المهام المتشابهة كالرد على الإيميلات أو شطف الأرضيات وغيرها.
 
    3- الاحتفاظ بما يلزم والتخلص مما لا حاجة له: هذه القاعدة إذا طُبِّقت توفر الكثير من المساحات سواء في البيت أم المكتب فما لا حاجة له من ثياب أرسله لمن يحتاج إليه، والأوراق المتراكمة التي لا داعي لها أرسلها لشركات إعادة التدوير وهذه القاعدة تتضمن الابتعاد عن شراء المعروض التي لا حاجة لها وتكديسها.
 
   4- موعد منتظم لإعادة التنظيم: يمكنك تحديد 15 دقيقة على سبيل المثال قبل مغادرة المكتب لترتيب المكتب و15 دقيقة قبل بدء العمل اليومي لترتيب برنامجك بقية اليوم، كما يمكنك تحديد وقت مُعيَّن لبعض المهام المنزلية قبل النوم أو في الصباح الباكر.
 
   5- دفتر الملاحظات: هو عنصر مُهِّم في عملية التنظيم يتم فيه تدوين المهام حسب الأولوية ، وكذا الاحتياجات والمشتريات.
 
   6- التكنولوجيا مفيدة في جانب التنظيم: استغل التكنولوجيا لتنظيم حياتك، فهناك تطبيقات كثيرة تستطيع تذكيرك بمهام وإرسال الرسائل في وقت معين وغير ذلك، فالتكنولوجيا تختصر الوقت إذا استغلت بشكل جيد.
 
   7- لكل وقت عمل: اعمل على مهمة واحدة في نفس الوقت ولا تخلط المهام، فلا تقم بإنجاز عملك وأنت على موقع تواصل اجتماعي أو تتكلم بالهاتف.
 
   8- لا لتضييع الوقت: اجعل هناك ساعات محددة للفيسبوك والانترنت ولا تبقي الأمر مفتوحاً، كذلك الأمر مع التلفاز وغيره من الوسائل التي فيها إضاعة للوقت.

 وختاماً اتقان فن التنظيم فيه صفاء للروح وراحة للنفس، فكن منظماً لتسعد نفسك وتسعد من حولك 

شركنا في تقييم هذا المقال

شركنا في تقييم هذا المقال

تقييم المستخدمون: 5 ( 1 أصوات)

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق